كشفت دراسة علمية أن السرَّ وراء احتفاظ السيدات بمظهر شاب هو ببساطة الابتعاد عن أشعة الشمس.

وتقول الدراسة، التي أعدها باحثون في مستشفى ماساتشوستس العام في الولايات المتحدة، إنها استقصت حالة 231 سيدة من كل الأعمار.

وهدفت الدراسة إلى معرفة كمية الوقت الذي يقضينه تحت أشعة الشمس ومدى أثر ذلك في مظهرهن.

وأظهرت الدراسة أن بعضاً من السيدات اللاتي ابتعدن عن التعرض لأشعة الشمس، بدين أصغر بـ 20 عاماً من أعمارهن الحقيقية.

وأشارت إلى أنه كلما نقص التعرض لأشعة الشمس، كانت التجاعيد وملامح الشيخوخة أقل.

وقالت طبيبة الجلد الأميركية المشاركة في الدراسة أليكسا كيمبال: يسود اعتقاد بين السيدات أن شرب مزيد من المياه يؤدي إلى مظهر أكثر شباباً، لكن هذا الأمر ليس حقيقياً، وأوضحت أن فحص "DNA" لعينات جلدية من السيدات أظهر تضرر السيدات اللواتي تعرضن للشمس أكثر.

ووفقاً للدراسة، فإن هناك جين اسمه " CDKN2A" يصبح أكثر نشاطاً لدى السيدات اللاتي يتعرضن لأشعة الشمس كثيراً، وخلصت كيمبال إلى أن نشاط هذا الجين يشير إلى أن الخلايا أصبحت متعبة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث