ذكرت دراسة سويدية أنّ شرب المشروبات الغازية ومشروبات سكرية أخرى يرفع نسبة الإصابة بأنواع نادرة من سرطانات المرارة والقنوات الصفراوية، بينما نصح أخصائي في أمراض السرطان بالاكتفاء بالماء عند العطش من أجل التمتع بصحة جيدة.

وأوضحت الدّراسة أنّ أدلة جديدة تشير إلى أنّ السمنة وارتفاع مستويات السكر وهي سمة مميزة لمرض السكري قد تزيدان مخاطر الإصابة بهذه الأورام الخبيثة.

وقالت "سوزانا لارسون" التي قادت الدراسة في معهد "كارولينسكا" في السويد، إنّه بسبب ارتباط المشروبات الغازية والسّكرية بارتفاع مستويات السكر وزيادة الوزن تساءل الباحثون عما إذا كانت هذه المشروبات تلعب دوراً في الإصابة بمثل هذه السرطانات.

وأصيب 150 شخصاً فقط بسرطانات القنوات الصفراوية والمرارة خلال فترة الدراسة، لكنّ الدّراسة أظهرت أنّ الأفراد الذين يستهلكون يوميّاً مشروبين أو أكثر من العصير أو المشروبات الغازية، بما في ذلك المحلاة صناعيّاً، تزيد فرص إصابتهم بسرطان المرارة عن فرص إصابة من يبتعدون تماماً عن هذه المشروبات، وتزيد فرص إصابتهم بأورام القنوات الصفراوية بنسبة 79 %.

وقالت "لارسون" إنّ استهلاك المشروبات الغازية ارتبط بشكل غير متسق بمخاطر الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية وأنواع أخرى من السرطانات في دراسات مماثلة سابقة.

وأضافت أنّ الدّراسة الراهنة هي الأولى التي تظهر صلة قوية بين استهلاك المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية وبين سرطان القنوات الصفراوية.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث