قالت دراسة أسترالية إن الأحذية المصممة لتخفيف الضغط على مفصل الركبة لا تحد من آلام المصابين بالتهاب المفصلي العظمي في الركبة.

وقالت الباحثة رانا إس.هينمان في دورية حوليات الطب الباطني من بجامعة ملبورن: إن أمر مفاجئ إلى حد ما أن لا نلاحظ تخفيف الألم على نحو أكبر باستخدام أحذية (جيل ملبورن أو.إيه) بالمقارنة مع الأحذية التقليدية.

وأضافت: لقد أظهرت أبحاثنا في مجال النشاط الحيوي أن هذه الأحذية لا يمكن أن تقلل بشكل كبير الحمل على الجزء الداخلي للركبة.

وشددت هينمان في حديثها لـ"رويترز" على أنه من الضروري استخدام استراتيجيات علاج أخرى مثل تدريبات التقوية وإنقاص الوزن والتدريب على مهارات التكيف مع الألم والمسكنات.

وتابعت أنه بمجرد ارتداء حذاء جديد بصرف النظر عن نوعه ربما يساعد في تخفيف بعض آلام الركبة.

وأشار الباحثون إلى أن الالتهاب المفصلي العظمي في الركبة الناجم عن تمزق مفصل الركبة يمكن أن يصيب ما يصل إلى 25 في المئة من النساء و15 في المئة من الرجال فوق سن الستين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث