تشرين أونلاين - صحف

جريمة أخرى تضاف إلى الجرائم التي يرتكبها كيان العدو الصهيوني،  لكنها هذه المرة  تكشف عن حقيقة "قياداته" .. جريمة أخرى تضاف إلى فساد المسؤولين وسرقة السلاح وحالات الانتحار... وعلى الرغم من أن عام 2014 كان عام قضايا الانحلال في هذا الكيان الهش، وبلغت فيه حالات التحرش الجنسي ذروتها في المجتمع الإسرائيلي عموماً وداخل جيشه خاصةً، تقارير كثيرة رصدت العام الماضي كان آخرها واقعة التحرش التي أحيل فيها "ليرن حجابى" قائد كتيبة "تسابار" التابعة للواء "جفعاتي" في الجيش الإسرائيلي إلى التحقيق بتهمة التحرش الجنسي باثنتين من المجندات تحت قيادته.

وكما العام الماضي، أبى عام 2015 إلا أن يكلل أيامه الأخيرة بفضيحة جنسية جديدة،فعلى خلفية اتهامه بالتحرش الجنسي بعدد من النساء اللواتي يعملن تحت خدمته،قدم وزير الداخلية في كيان العدو "سيلفان شالوم"، استقالته من منصبه الأحد، لتشكل القضيتان التحرش والاستقالة صفعة جديدة وقوية لحزب "الليكود" الحاكم الذي يترأسه رئيس وزراء كيان العدو "بنيامين نتنياهو".

تلفزيون العدو نقل عن "شالوم" قوله تعليقاً على استقالته: إنّ مزاعم التحرش سببت كثيراً من الألم لي ولأسرتي، مؤكداً أنه اتخذ قرار الاستقالة من منصبه كوزير للداخلية، ومضيفاً: رغم إصراري على أن تلك الادعاءات غير صحيحة، حسب تعبيره.

وعقب جلسة تشاورية عقدها المستشار القانوني لحكومة العدو "يهودا فاينشتاين" مع ممثلي الشرطة بعد ظهر الأحد، أوعز "فاينشتاين" إليهم بأخذ إفادات من جميع النساء اللاتي شكون لوسائل الإعلام، خلال الأيام القليلة الماضية، وأفاد بأن الوزير "شالوم" تحرش بهن جنسياً.

بدورها الإذاعة الإسرائيلية ذكرت أنّه سيتمّ على ضوء تلك الإفادات، البتّ في مسألة الشروع في فتح تحقيق جنائي ضد الوزير "شالوم" من عدمه، وأضافت: إذا ما تقدمت إحدى النساء بشكوى رسمية إلى الشرطة، فسيتمّ الشروع في تحقيق جنائي على الفور.

وعلى خلاف حزب "الليكود"، تلقف حزب "ميريتس" الفضيحة بشكل مختلف، إذ ذكرت رئيسة الحزب "زهافا غلؤون" في وقت سابق السبت، خلال ندوة ثقافية بمدينة "بئر السبع" أن عدد المشتكيات ضد وزير الداخلية بقيامه بالتحرش الجنسي بهن، قد يصل إلى 10 سيدات، حسب الإذاعة "العبرية"، مطالبة المستشار القانوني للحكومة بفتح تحقيق مع عقيلة "شالوم"، "جودي نير موزيس" للاشتباه بقيامها بتشويش سير التحقيق، من خلال توجيه تهديدات إلى النساء المشتكيات ضد زوجها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث