لم يتوقع أحد أن تصبح تلك الصورة الفوتوغرافية الصورة الأخيرة لساكنة فلوريدا كولين بيرنس. حصل ذلك حين قررت بيرنس القيام برحلة سياحية إلى الـ"غراند كانيون" حيث التقطت لها صورة فوتوغرافية وهي على حافة هوة، كما هو معتاد لدى السياح، وقد نشرت الصورة على الانستغرام. وحين أخذت تبتعد عن مكان الخطر تعثرت فجأة وسقطت إلى الأسفل. وقد اعترف أصدقاء الراحلة بشديد الحزن أن هذا السقوط المأسوي المروِّع أثر أيما تأثير في حياتهم، وبدأت الشرطة السياحية في ولاية كولورادو الأمريكية بالتحقيق في ملابسات الحادثة.