أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة - في لبنان عن أنّه بتمام الساعة السادسة من مساء الأمس حضر إلى فصيلة مغدوشة في وحدة الدرك الإقليمي المدعو: يحيى. ح – لبناني مواليد عام 1992- وطلب توقيف والده محمد – لبناني مواليد عام 1965-، لكونه يتسلّح بفأس ويهدد أحد المواطنين بقتله في شوارع الغازية، ما أدّى إلى حصول حالة ذعر في المحلة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنّه على الفور توجّهت دورية من الفصيلة إلى المحلة، فشاهدت الشّخص المذكور قرب منزله، ولما أنذروه بتسليم نفسه حاول الاعتداء على رئيس الدورية وهدد بقتل ولده الواقف قربه، ثم دخل إلى المنزل وأقفل الباب.

وراقب عناصر الدورية المنزل حتى صباح اليوم، لمنعه من الهروب، وبناءً لإشارة القضاء المختص، داهمت العناصر المنزل بعد نزع نافذتيه، ولدى محاولة القوّة توقيفه اعتدى وبطريقة هيستيرية على العناصر بالفأس، ما أدّى إلى إصابة عدد منهم بجروح، فاضطروا إلى إطلاق النار على قدميه غير أنّه استمر بالاعتداء عليهم، فأطلقوا النّار على يده وتم توقيفه، ونقل وعناصر الدورية المصابون إلى المستشفى للمعالجة.

وتبين أنه مطلوب للقضاء بموجب خلاصة حكم بجرم معاملة بالشدة تقضي بحبسه سنة وشهر.