تشرين أونلاين- خاص

سعياً منه إلى تطوير الجانب المعلوماتي بما يوازي التطورات المذهلة للثورة الرقمية في الجامعات السورية، وبرعاية من الدكتور عمار ساعاتي عضو القيادة القطرية للحزب- رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تم اليوم إطلاق محرك البحث شمرا في مدينة اللاذقية.
وقالت دارين سليمان عضو المكتب التنفيذي للاتّحاد الوطني لطلبة سورية- رئيس مكتب المعلوماتية في تصريح لـ"تشرين أونلاين" إنّ رعاية مبادرة إطلاق محرك البحث "شمرا" تمّت وفق مذكّرة تفاهم بين الاتّحاد والمؤسسين للمحرك، وتأتي ضمن حرص الاتحاد على تطوير مهارات الشباب وتمكينهم من الجانب المعلوماتي.
وأضافت: هي مبادرة وطنية لأنّه أوّل محرك ناطق باللغة العربية وسيتضمن مراكز خدمات طلابية وسيكون فيه "شمرا أكاديمي" يشمل الأبحاث العلمية للطلاب.
وأكّدت سليمان أن خصوصية إطلاق المحرك في هذه الأزمة تأتي من أهمية وجود محرك يظهر صورة سورية الحضارية الحقيقية في ظل وجود هذا الكم الهائل من حملات التّشويه التّي تبثّها قنوات التضليل عن سورية، وأنّ الحرب الفكرية الموجهة ضد الشباب السوري وإبداعاته لن تثني الاتحاد عن الاستمرار بممارسة دوره الفاعل في دعم المبادرات الشبابية في كل المجالات لاسيما ما هو متعلق منها بالجانب الرقمي والمعلوماتي، وأنّ إطلاق محرك البحث "شمرا" هو رسالة من الشباب السوري إلى الخارج بأنهم مستمرون بالعلم والبحث والابتكار.
وبينّت سليمان أنّ اليوم شهد انطلاقة مركزية للمحرك وسيتم بعد فترة التعريف به بكل المحافظات السورية.
ويمثل المحرك الذي أسسه مجموعة من الطلاب الجامعيين السوريين ويترأسه شادي صالح بوابة السوريين إلى كل ما هو رقمي على الإنترنت ويمكّن أي مستخدم سوري من كل الأعمار والاهتمامات من الوصول إلى ما يريد.

أضف تعليق


كود امني
تحديث