أكد رئيس مركز الأرصاد الجوية رضوان الأحمد أنّ العاصفة الغبارية ستنحسر بشكلٍ تدريجي خلال ساعات الظهيرة والمساء بدءاً من المناطق الشمالية باتجاه الجنوبية ،و تتحول الأجواء من سديمية مغبرة إلى سديمية عادية، مشيراً إلى إمكانية استمرارها إلى نهاية الأسبوع الحالي مع تحسن في الرؤية بدءاً من مساء اليوم.

وأوضح الأحمد أنّ ظاهرة الغبار التي تشهدها البلاد نادرة الحدوث، وسببها تشكل منخفض سطحي في أواسط العراق والأجزاء الشرقية من سورية، إضافة إلى منخفض علوي أدّى إلى نشاط في سرعة الرياح وتالياً إثارتها في مناطق العراق.

ولفت إلى أنّ الغبار المحمول على شكل عاصفة غبارية انتقل من أجزاء سورية الشرقية باتجاه الداخل ،وبدأ تأثيرها في  المناطق الشرقية الشمالية من البلاد خلال الساعات الماضية لتتحرك لاحقاً باتجاه الجنوب، وتؤثّر في دمشق والأجزاء الجنوبية بدءاً من مساء أمس ثم تعمقت في الأجزاء الجنوبية خلال ساعات منتصف الليل.

وأشار الأحمد إلى أنّ سورية ستتأثر هذا الأسبوع بمرتفع شبه مداري يؤدي إلى ارتفاع في درجات الحرارة، و تصبح الأجواء حارة في معظم المناطق، مبيناً أنّ سبب البطء في انحسار العاصفة الغبارية هو المرتفع الجوي الذي يؤدي إلى حالات استقرارٍ وضعف في سرعة الرياح وانعدام الفرصة لهطول الأمطار.

بدورها، بينت إدارة المرور في وزارة الداخلية في نشرتها عن حالة الطرق نتيجة العاصفة الغبارية أنّ جميع الطرق في محافظة حمص سالكة والرؤية متوسطة والحركة المرورية متوسطة في حين أنّ جميع الطرق في محافظة ومدينة حماة والمناطق والنواحي سالكة والرؤية ضعيفة بسبب كثافة الغبار.

ونصحت الإدارة السائقين باستعمال الأنوار الخاصة بالضباب وتفقد المكافح وتخفيف السرعة عند المنعطفات والمنحدرات ومفارق الطرق والقيادة بحذر تفادياً لوقوع الحوادث، علماً أنّها خصصت الرقمين الهاتفيين /5422703/ و/5411365/ للاستعلام عن حالة الطرق.

أضف تعليق


كود امني
تحديث