اعتمدت التعويذة الأولمبية أول مرة في عام 1968 في دورة جينوبيل الشتوية في فرنسا، وهي رسم لحيوان له دلالات متعلقة بتراث البلد المستضيف وأشهرها كان شعار أولمبياد موسكو، الدب (ميشا) الذي لاقى رواجاً كبيراً استثمر تجارياً فيما بعد، كما تشهد الدورات الأولمبية عزف ما يعرف بالنشيد الأولمبي افتتاحاً وختاماً، وقد اعتمد منذ الدورة الأولى عام 1896 في اليونان.
وسرى هذا النشيد على سائر الدورات حتى أولمبياد 1960 في روما حين شرعت كل دولة مستضيفة منذ ذلك الحين في وضع نشيد خاص لدورتها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث