هي أمّ المهرجانات الرياضية وأكبرها سناً وتاريخاً وأعظمها قيمةً .. منها بدأت الرياضات.. ومنها اشتقت البطولات.. هي أروع تظاهرة عالمية وأكثرها حشداً على الإطلاق، فيها يلتقي البشر من مختلف أصقاع الأرض.. لا دين ولا لون.. يجتمعون تحت راية واحدة.. التنافس والروح الرياضية..

لأنها كذلك لا بد من تمييزها عن غيرها حتى في معرفة كل صغيرة وكبيرة في سجلات تاريخها.. وهو ما سنبدأ به اليوم وعلى حلقات متعددة حتى موعد انطلاق النسخة الحادية والثلاثين في ريو دي جانيرو البرازيلية بعد 13 يوماً..

أضف تعليق


كود امني
تحديث