أعلن مصدر عسكري إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة هريرة في منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي بعد تكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عملية عسكرية في منطقة وادي بردى أسفرت عن إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة هريرة بعد القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير 3 عربات مدرعة ومدفعين وأربع سيارات مزودة برشاشات.

وبيّن المصدر أن وحدات الهندسة تعمل على إزالة العبوات الناسفة والمفخخات التي زرعها الإرهابيون في عدد من المباني والشوارع فى بلدة هريرة بغية إعاقة تقدم وحدات الجيش قبل فرار من تبقى منهم باتجاه البساتين والوديان في المنطقة.

إلى ذلك حققت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقدماً جديداً في حربها على التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت خلال الساعات القليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع التنظيمات الإرهابية أحرزت خلالها تقدماً جديداً باتجاه بلدة حوش الفارة بعد أن أوقعت بين صفوف الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.

وأعادت وحدات من الجيش في الـ 11 من الشهر الجاري الأمن والاستقرار إلى بلدة ميدعا وصادرت أسلحة وذخائر متنوعة تعود لإرهابيي ما يسمى "لواء الإسلام".

أضف تعليق


كود امني
تحديث