أوضحت دراسة طبية منشورة في مجلة "لانست ميديكال جورنال"، أن فوائد الرضاعة لا تقتصر على الطفل وإنما تشمل النساء أيضاً، إذ من شأنها أن تحمي أكثر من 200 ألف امرأة من سرطان الثدي.

ونبّه الباحثون إلى أن حوالي 800 ألف حالة وفاة بين الأطفال يمكن تفاديها حول العالم، إذا حرصت الأمهات على إرضاع أبنائهن بشكل طبيعي، حيث تعزز الرضاعة الطبيعية حظ الرضيع في أن يعيش حياة أطول، كما تقلل لديه احتمال الإصابة بداء السكري ومرض السمنة.

ويتلقى رضيع واحد من أصل كل 5 في الدول المتقدمة، رضاعة الحليب إلى أن يكمل عامه الأول، بينما لا تتجاوز المدة 6 أشهر في الدول ذات الدخل المتوسط والضعيف.

وأوضح الباحث، سيزار فيكتورا، من جامعة بيلوتاس في البرازيل، أن الإرضاع الطبيعي يحافظ على الصحة والمال في كل البلدان، سواء كانت فقيرة أو ثرية، وحذّر من سريان اعتقاد خاطئ يرى أن حليب الأم الطبيعي يمكن تعويضه ببقية المنتجات الصناعية، من دون حصول أضرار.

أضف تعليق


كود امني
تحديث