نظّم فرع منظمة طلائع البعث في محافظة ريف دمشق حفل وداع لرواد الطلائع في محافظات دمشق وريف دمشق ودرعا والسويداء والقنيطرة ودير الزور في قرية عين التينة في منطقة القطيفة الذين سيشاركون في مسابقات الرّواد بمحافظة طرطوس بحضور فعاليات حزبية وشعبية.

وأكد الرواد الطلائعيون أنهم سيكونون قدوة لغيرهم وسيقدمون كل إمكاناتهم في المستقبل لخدمة ورفعة وطنهم الذي تعرض للإرهاب، معتبرين أن الوطن فوق كل شيء لهذا يجب أن نكون أوفياء له.

وأشار أمين فرع منظمة طلائع البعث في ريف دمشق خضر الصالح في تصريح للصحفيين إلى أن هذا الحفل تكريم للرواد الطلائعيين المتفوقين على مستوى سورية بمختلف الاختصاصات ممن سيشاركون في مسابقة الرواد بمحافظة طرطوس، وتعبير عن فخر واعتزاز منظمة الطلائع بهؤلاء الأطفال الذين سيكونون درع وسياج وبناة الوطن في المستقبل.

وأكد الصالح أن المنظمة تسعى دائماً لتكون الرديف الأول لتربية الأطفال التربية الوطنية والإنسانية والاجتماعية السليمة وتعمل بالتعاون مع المجتمع المحلي والأهلي لتوفير أفضل الظروف لهم، لافتاً إلى أن هؤلاء الأطفال تميزوا بمختلف الاختصاصات التقنية والفنية والمسرحية والغنائية والثقافية ومشاركتهم في مسابقة الرواد تثبت للعالم أجمع أن أطفال سورية فخر وطنهم حاضراً ومستقبلاً.

وفي تصريح مماثل أكدت عضو قيادة فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيسة مكتب التربية والطلائع ثريا مسلمانية أن مشاركة أطفال طلائع البعث في مسابقات الرواد على مستوى سورية تدل على أن سورية رغم الحرب الإرهابية لا تزال قادرة على العطاء وتقديم كل ما يجعل أطفالها في حالة أبداع.

وأشارت مسلمانية إلى أهمية إنشاء جيل قادر على النهوض بسورية بعد الحرب والارتقاء بها إلى المكان اللائق الذي تستحقه بين الأمم والشعوب.

أضف تعليق


كود امني
تحديث