حصل الطالب السوري أمجد عبد الناصر شفيع على شهادة أفضل طالب أجنبي في جامعة الطب في محافظة "سينفويغو" وأحد أفضل الطلبة الأجانب على مستوى كوبا مسجلاً بذلك تفوقاً سورياً جديداً في بلدان الاغتراب.

وأعرب شفيع عن شعوره بالفخر والاعتزاز برفع علم سورية في بلاد الاغتراب، مؤكّداً أنّ هذا العلم سيبقى رمز انتصار سورية الحاضر والمستقبل وقال: أهدي هذا التفوق إلى وطني سورية وقيادتها وإلى عائلتي.

ودعا شفيع الطلبة خارج سورية إلى مواصلة التحصيل العلمي والتفوق وأن يكونوا سفراء للوطن بالعمل والنجاح وتقديم البراهين للعالم أننا شعب نملك إرثاً حضارياً عبر آلاف السنين، مبيناً أنّ الوطن الأم سورية بحاجة إلينا جميعاً لنعود إليها ونسهم في النصر وفي عملية إعادة الإعمار.

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث